#1  
قديم 16-04-2014, 14:20 هانى الساحر غير متواجد حالياً
الصورة الرمزية هانى الساحر
هانى الساحر
مراقب عام






هانى الساحر محترف الابداع هانى الساحر محترف الابداع هانى الساحر محترف الابداع هانى الساحر محترف الابداع هانى الساحر محترف الابداع هانى الساحر محترف الابداع هانى الساحر محترف الابداع هانى الساحر محترف الابداع هانى الساحر محترف الابداع هانى الساحر محترف الابداع هانى الساحر محترف الابداع

افتراضي الجسد الكسول أرضا خصبة للنزوات والشهوات .



الجسد الكسول أرضا خصبة للنزوات والشهوات
والرغبات المدمرة التي تقوده إلى الهاوية ..

==============

حقا حينما الجسد كسول بلا عمل ولا فائدة له غير الطعام والشراب وتسالي الحياة يكون أرضا خصبة صالحة لكل أنواع الشهوات والنزوات المدمرة وقد يعترض على كلامي هذا كثيرون ولكنه حقيقي والأمثلة فى الحياة كثيرة جدا أمامنا بلا حصر كل إنسان فاضي فعلا ولا شئ يشغله عقليا أو ذهنيا أو جسديا ولدية المال لا مصير له إلا الشهوة والانحراف ويختلف هذا الآمر من شخص لأخر ولكن هذا الكلام حقيقي فعلا وكثيرا شباب انحرفوا فى طريق الإدمان والمخدرات بسبب ذلك عقول فارغة لا شئ فيها ولا قيم ولا أساس حقيقي لأخلاق جيدة وأجساد لا عمل لها خاملة عن آي شئ مع وجود مال كافي وهناك العكس أيضا شباب انحرف من أجل المال لا مال لدية وجسد خامل لا عمل له وحياة صعبة له مع ظروف قاسية ومع عقل فارغ لا قيم ولا شئ فيه لم يجد أمامه غير أن ينحرف ويكون طريد المجتمع والعدالة ويوميا فى صفحات الحوادث نرى ونسمع عن هؤلاء بلا حصر فى سلسلة لن تنتهي أبدا ..
وهناك من لم ينحرف فى أرض الواقع انحرف بالفكر والسلوك وهذا النوع يمثل حاليا 65 % من شباب هذا الزمن من الجنسين شباب وبنات ..
فمن اعتنق أفكار غربية وسلوكيات غريبة متعلل أنها العصر والموضة والتحضر وكل ما يشغله الجديد فيها وكيف يحصل علية ومش مهم آي وسيلة أو طريقة يصل بها له .. ومن اعتنق أساليب فى الحياة خاصة بالفكر والجسد وكانت الأفلام المخلة له إدمان أكثر من الطعام والشراب فى حياته وعن طريقا أيضا استسلم للشهوات ودمر جسده بعادات غير سليمة وغير أخلاقية وانحرف فكريا وجسديا مع نفسه أو مع غيره قائلا هذا هو العصر والتحضر وأسفا هذا منطق غير سليم على الرغم من أنه سيد الغرب والدول الأوربية كلها وأمريكا بل وانتشر فى دول العالم كلها وخصصت قنوات كثير على الدش وعلى الانترنيت تقدر بحوالي 180 قناة دش مصرح لها رسميا بالأفلام المخلة جنسيا وبحوالي تقديريا 9000 موقع جنسي مخل على شبكة الانترنيت 70% من هذه القنوات والمواقع متاحة مجانا للجميع للكبار والصغار .. عجبا لهذا الزمن الفاسد زمن المر فعلا كما كتب فى خواطر عنه ج1 وج 2 ..
ولا عجب على شباب انحرف فى هذا الأمر ونسى كل شئ متعلق بالعفة والشرف والقيم والأخلاق وذلك لأنها لدية الرغبة فى ذلك ووجد السبل أمامه مفتوحة الأبواب بلا قيود وبسهولة يصل إلى ما يريده من انحراف وبلا تعب ولا مال يدفعه كثيرا لكي يحصل على رغبات وشهوات مدمرة .. حتى إن كبار المثقفين والمفكرين فى المجتمع الشرقي قالوا ساخرين أنه سوف يأتي علينا يوم ما فى الزمن القادم لن يكون فيه هناك حسابا ولا عقابا على الانحراف فى السلوك وخصوصا فى النواحي المتعلقة بالجسد والجنس وقد لا تكون هناك قوانين ولا وجود لرجال شرطة مخصصين لهذا النوع من الانحراف ولا عقاب للمنحرفين فى قوانين الدول والمجتمع طالما الحياة مستمرة نحو تحضر غريب وكل يوم يمر علينا تنتشر فيه بدع غريبة عجيبة ومطالبون بالمزيد من الحرية ومؤيدون لكل سلوك بشرى غريب لم يكن موجودا من قبل لدرجة أن مجتمعات كثيرة أعطت الحق والحرية لهذا السلوك الفاسد الغير إنساني ولم يكن موجودا من قبل بدون قوانين رادعة له ولا حد منه وهذا السبب أدى إلى انتشاره بصورة قوية عبر العالم مما أدى إلى فساد خلقي كبير وتصدع رهيب فى القيم الإنسانية الحقيقية فى كل المجتمعات فى أنحاء العالم وما يؤكد هذا القول هو انتشار أفلام الجنس المخلة وعرضها بلا قيود على قنوات الدش وتخصيص لها مواقع كثيرة على شبكة الانترنيت بسماح كبير وبلا قيود عليها .. بل وصل الفساد إلى أقسى صورة وانتشرت عبر العالم عبادة الشيطان والكفر والإلحاد بوجود الله ..
وتحدثت عن عبادة الشيطان تفصيليا فى خواطر عبيد الشر ..
ولكن هناك شباب ومنهم أنا شخصيا قالوا لا لهذا النمط من السلوك والانحراف فى القيم والأخلاق قالوا لا للتحضر الذي يدمر لنا كل معاني الإنسانية الحقيقية .. قالوا لا للفساد في الحياة واستغلال الجسد وكل مميزاته في البيع والشراء .. حاربوا بكل طاقاتهم لكي يحافظوا على أنفسهم من كل رزيله قد تدمر لهم حياتهم واستقرارهم النفسي وتدمر لهم علاقتهم بالرب ويخسرون حبه ورعايته لهم .. ويخسرون أنفسهم ويفقدون احترامهم لذاتهم .. ولم أكتفي أنا بالحرب الشخصية من أجل نفسي بل قدمت نصائح ودخلت حربا من أجل كل أحبائي والضعفاء في مقاومة إغراء الجسد .. وكتبت عن هذه الشهوات والنزوات المدمرة في خواطر كثيرة وهى
(( الحرية الحقيقية .. شهوات ونزوات مدمرة .. طريق الضياع ..
الرهان المدمر .. )).
وكل خواطر منها مختلفة الموضوع والفكر ولكنها كلها لها أساس واحد ما هو صح وما هو خطأ فى السلوك والتفكير ..



هانى رفعت
سوهاج - جرجا





توقيع  هانى الساحر

 


:: متوقف ومعتزل لكافة اعمال الصيانة ::
01222823389
https://www.facebook.com/Magicvir
https://www.facebook.com/Mother.Virgin.Mary
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للنزوات , أرضا , الجسد , الكسول , يسبب , والشهوات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة معتمدة بتوقيت القاهرة (جرينتش +2 ). الساعة الآن 12:31

شركة رؤيــــــــــــــة لــصيانة الهاردوير ودورات الصيانة المتقدمة
متخصصون في صيانة و إستعادة البيانات من الهاردديسك
كورسات احترافية (هارديسك-لاب توب-مازربورد-داتا ريكفري)

المنصورة شارع المستشفي العام
01005474787
ــ01020037793


Powered by vBulletin ® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.